كتب أحمد علي:

فى مشهد ثورى كبير انتفض أحرار وحرائر ههيا فى مسيرة حاشدة انطلقت عقب صلاة الجمعة من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى تستنكر جرائم العسكر بحق الرئيس الشرعى للبلاد، وتطالب بوقف نزيف الانتهاكات، وتؤكد تواصل النضال مع انطلاق أسبوع ثورى جديد تحت عنوان (أغلقوا زنازين الموت) تلبية لدعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

وتعالت هتافات المشاركون مستنكرين منع العلاج عن الرئيس مرسى، محملين سلامة حياته لسلطات الانقلاب ومجددين العهد معه ومع جميع الأحرار فى سجون العسكر باستكمال المسار الثورى السلمى حتى عودة جميع الحقوق وإطلاق الحريات ووقف نزيف العبث بمقدرات البلاد.

واستنكر الثوار التنكيل بالمعتقلين وأسرهم وجرائم القتل خارج إطار القانون للمختفين قصريا والتى كان آخرها ما أعلنت عنه داخلية الانقلاب باغتيالهم لـ3 شباب منهم اثنان من محافظة الشرقية ضمن جرائم العسكر التى لا تسقط بالتقادم.

شهدت المسيرة التى جابت عددا من الشوارع والأحياء مشاركة من الرجال والنساء وشباب الثورة وأسر الشهداء والمعتقلين، رافعين بجوار علم مصر صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية ولافتات تستنكر ما وصلت إليه البلاد من التردى والتراجع على جميع المستويات منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

العدوة بههيا https://bambuser.com/v/6996307 

Facebook Comments