يوسف المصري

  رغم موقفه المؤيد لعبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، فاجأ الفنان هاني شاكر متابعيه بأغنية جديدة عن "مدينة حلب السورية" قبل أيامٍ قليلة من قدوم رمضان، حملت الأغنية التي طرحها على قناته الرسمية على موقع يوتيوب اسم “رمضان كريم يا حلب”.   الأغنية الجديدة لهاني شاكر جاءت كلماتها داعمة للسوريين في مدينة حلب، ودعت إلى إنهاء الصراعات، كما لفتت الأنظار إلى المدنيين الذين تضيع أعمارهم تحت وطأة الحرب، دون أن يحمل نظام بشار الأسد أية مسؤلية مباشرة عن النجازر التي تجرى هناك.   وحاول شاكر تقديم المباركات بحلول شهر رمضان، بكلمات حزينة تتحدّث عن الوضع المأساوي الذي يعيشه أهالي سوريا في هذا الشهر في ظل الحرب.   وتعتبر تلك الأغنية تغريدا خارج السرب في مصر بالنسبة للموقف من الصراع في سوريا، حيث ظهرت مؤخراً على شاشات الفضائيات الانقلاب وجوه فنية وسياسية ودينية تنحاز إلى جهة النظام السوري في الصراع بشكلٍ فج.   كان من بينها الموقف الأخير للممثل أحمد آدم الذي يقدم برنامجاً على فضائية “الحياة” المصرية، حيث تحدث عن حلب التي غنى لها شاكر، لكنه استمر في السخرية بشكلٍ أثار عليه عاصفة من الغضب والاستنكار أرغمته على توضيح الأمر في الحلقة التالية، تحت ضغط الانتقادات اللاذعة التي وجهت إليه على صفحات التواصل الاجتماعي.   شاهد:  

Facebook Comments