كتب – عبد الله سلامة 

  مع قدوم شهر رمضان المبارك خلال أيام قليلة، يشكو اهالي قطاع غزة من تفاقم معاناتهم جراء استمرار حصار نظام السسيسي والكيان الصهيوني للقطاع؛ وذلك بالتزامن مع فعاليات "الأسبوع العالمي  لكسر الحصار عن غزة".   وقال علاء البطة، رئيس هيئة كسر الحصار وإعادة الأعمار: إننا نعلن انطلاق فعاليات الأسبوع العالمي لكسر الحصار عن غزة من أجل تنبيه العالم بدعم ومساندة أهالي غزة، وإعلاء صوت معاناة غزة، مشيرا إلى وجود 2 مليون شخص يعانون في غزة من حالة الموت نتيجة  الحصار الإسرائيلي ، جراء غلق كافة المعابر.   من جانبه، اكد الناشط خالد النبيه، تفاقم معاناة أهالي القطاع وتفشي الفقر بعد عشر سنوات من الحصار المطبق على غزة وسكانها" ، مضيفا "رسالتنا للعالم أنه على الرغم من الحصار فإن  غزة باقية، غزة ستجد طريقها للحياة من خلال كل أحرار العالم، وهي يدها ممدودة  وتنظر إلي العالم بعين أنه آن الأوان لرفع الحصار الإسرائيلي من أجل أن يعيش أهلها بكرامة وحرية".   شاهد:  

Facebook Comments