كتب إسلام محمد
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لجثث ضحايا حادث مسجد الروضة بالعريش، حيث تم "رصّ" الجثث داخل المسجد في مشهد مؤلم.

ونشرت صفحة "مكملين" الفيديو، الذي تذكر معه نشطاء التواصل ما تم قبل 4 سنوات في مسجد رابعة، والإيمان، والفتح برمسيس. حين تكاثرت الجثث داخل تلك المساجد بين أنين الجرحى وصراخ الأهالي، مذكرين بأن قاتل المصلين آثم، وأن سلطات الانقلاب بدأت القتل داخل المساجد في "بدعة تاريخية آثمة". وأن الإرهابيين الذين ارتكبوا تلك الجريمة ساروا على منوال ميليشيات الانقلاب في قتل المصلين.  

Facebook Comments