كتب: أسامة حمدان

أشعلت عنصرية حكومة الانقلاب النار في هشيم وحدة الشعب المصري، فبعد إهانة الوفود الإفريقية وسبها علناً ووصفها بـ"الكلاب والعبيد"، نشرت جريدة "صوت الأمة" بتاريخ 16 مايو 2016، وصفا عنصريا للنوبيين على لسان رئيس كهرباء أسوان الذي قال "مفيش نوبي بربري هيمسك أي منصب طول ما أنا موجود هنا"!

فيما أعربت قيادات شعبية وشبابية ونسائية في أسوان، عن استيائها من أن يكون تفكير مسئولي حكومة الانقلاب بهذه الطريقة التي تسيء لصورة مصر في الداخل والخارج.

وطالب أهالي النوبة من وزارة الكهراباء في حكومة الانقلاب وجريدة "صوت الأمة"، بتقديم اعتذار رسمي وإن لم يتم الاعتذار سوفه يتم رفع دعوى قضائية ضدهما، محتجين بأن الدستور ساوى بين كل المصريين في مختلف قرى ومحافظات ونجوع مصر في كافة الحقوق والواجبات.

وأكد أهالي النوبة، أنهم لن يقبلوا أي إهانة من قبل أي مسئول في حكومة الانقلاب، مهما كان حجمه أو منصبه، ملوحين باسترداد حقوق النوبة المسلوبة.

Facebook Comments