قدم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، التعازي والمواساة إلى مصر "في ضحايا الحادث الإجرامي الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة بئر العبد".

وعبّر رئيس الحركة خلال اتصاله مع قيادة جهاز المخابرات المصرية، مساء الجمعة، عن إدانته لهذه الجريمة "التي هزت وجدان كل فلسطيني وعربي ومسلم باستهداف المصلين الأبرياء في يوم مبارك". معبرا عن أمانيه بالشفاء العاجل للجرحى وأن تنعم مصر بالأمن والأمان والاستقرار.

كما دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الهجوم المسلح الذي وقع في الواحات، قائلة إنها "تعزي مصر فى شهدائها الذين سقطوا في مواجهة المجموعات الإرهابية التي تسعى لضرب أمن واستقرار مصر ونشر الفوضى في أرض الكنانة".

ودعا المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الاسلامى في بيان صحفى صادر عنه اليوم السبت بأن يحفظ الله مصر وشعبها من كل الشرور والآثام.

وقع الحادث عقب صلاة الجمعة حين فجر مجهولون عبوة ناسفة بمسجد الروضة ببئر العبد في محافظة شمال سيناء، ثم أتبعها إطلاق الرصاص على الناجين من المجزرة، ما أسفر عن مقتل 235 شخصا وإصابة 130 بعضهم في حالة حرجة. 

Facebook Comments