استنكرت رابطة علماء فلسطين، بشدة، المجزرة المروعة التي ارتكبت في مسجد الروضة بالعريش شمال سيناء المصرية، وأوقعت 235 قتيلاً وعشرات الجرحى.

 

وقالت الرابطة في بيانٍ وصل "المركز الفلسطيني للإعلام"، الجمعة: إن رابطة علماء فلسطين وهي تتقدم بخالص العزاء إلى الشعب المصري الشقيق بضحايا العملية الإجرامية التي وقعت ضد الآمنين في بيت من بيوت الله لتستنكر بشدة هذا العمل الإجرامي البشع الذي يتنافى تماما مع ديننا الحنيف، وتعدّ من قام به مجرماً يستحق العقاب كما شرع الله عز وجل.

 

وأكدت الرابطة "أن أرواح الناس وأعراضهم وأموالهم حرامٌ حرامٌ حرام، وأن من يستبيح محرمات المسلمين خارج عن ملة الإسلام والدين".

 

واختتمت الرابطة بيانها بـ"حفظ الله مصر وأهلها من كل سوء، وأعان الله أهل فلسطين على تحرير أرضهم ومقدساتهم من المحتلين المجرمين".

 

Facebook Comments