كتب- حسن الإسكندراني:

 

ترصد "بوابة الحرية والعدالة" تعليقات السياسيين والنشطاء وراد التواصل الاجتماعي فيس بوك" و"تويتر" على الجريمة البشعة التي تمت بحق المصلين بمسجد الروضة بمدينة رفح بشمال سيناء أمس الجمعة.

 

العلامة يوسف القرضاوي قال عبر تويتر: "رحم الله شهداء مسجد الروضة الأبرار.. اللهم عليك بمن أراق دماء المصلين.. اللهم من أراد مصر وأهلها بخير فوفقه لكل خير.. ومن أرادها بسوء فاجعل كيده في نحره وخذه أخذ عزيز مقتدر". 

 

 

الناشط "حازم عبدالعظيم" كتب عبر تويتر: "كلمة غاشم تحمل في طياتها دلالات الغباء والظلم والبطش، وليس التقيد بالحق وسيادة القانون والحسم والدقة وعدم ظلم الحابل بالنابل.. مبرري السيسي يقولوا انه لم يقصد ذلك.. الأربع سنوات الماضية تؤكد أنه يقصد ذلك". 

 

 

فتش عن المستفيد 

 

في حين قال الدكتور "ايمن نور" زعيم حزب الغد عبر تويتر: "حادث مسجد الروضة المروع، خط فاصل في مسلسل الارهاب، ابحث عن المستفيد.. تلك التنظيمات الإرهابية المجرمة مخترقة، وتنفذ مخططًا ربما لا تعلم أهدافه الحقيقية.الهدف هو إخلاء سيناء، الهدف الأكبر إفساح المجال أمام صفقه القرن".

 

 

الدكتور محمد محسوب، وزير شئون المجالس النيابية بحكومة الدكتور هشام قدنيل، كتب: "مصر لا ينقصها شيء لتنهي كل المخاطر التي تهددها من إرهاب إلى حفظ مقومات أمننا القومي..لكنها تحتاج لإدارة مؤهلة..لا سلطة مهلهلة".

 

فى حين كتب الناشط ‏أحمد مصاروة: ،يا تجار الدم…ايها السفلة.إن الذي شمت بدماء الابرياء في رابعة العدوية والمنصة ومسجد الفتح والحرس الجمهوري لا يمكن ان نُصدق تباكيه على شهداء مجزرة مسجد الروضة في شمال سيناء، أياً كان الفاعل فهو قاتل مجرم ، الاسلام منه براء.رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح جنانه ، وألهم ذويهم الصبر والسلوان".

 

داعش وإسرائيل

 

الكاتب الصحفى وائل قنديل كتب: "اثنان لا يؤذيان إسرائيل أبدًا، السيسي وداعش. الثلاثة أصدقاء".

 

 

تبعه الصحفى سليم عزوز قائلا: "تريد أن تثبت أن حادث مسجد الروضة بفعل الإخوان.. وتستدعي كلمات لخطباء منصة رابعة لتثبت الاتهام؟! ماشي، أنا موافقك على ذلك، لكن أليس مدهشاً أن الاخوان منذ أربع سنوات ورغم كل ما فعلته بهم قادرون على سكعك على قفاك؟ وبذلك أثبتت أنك ضعيف ولا تليق بحكم مصر من كثرة هذا السكع على قفا حضرتك؟!".

 

 

أما الحقوقى "جمال عيد" فغّرد علىتوير قائلا: "التفويض لتطبيق القانون كان خطأ، تعبير الرد بقوة غاشمة خطأ، التصالح مع الفاسدين خطأ، القبض العشوائي والحبس بقضايا مفبركة خطأ.. استعيدوا ثقة الناس بإحلال العدالة ومحاربة الفساد والمساواة أمام القانون ووقف خطاب الكراهية والتشهير، تتحول المعركة ضد الارهاب لمعركة مجتمعية، تحاصر المتطرفين وتحد من إرهابهم".

 

Facebook Comments