كتب: أسامة حمدان
قال المستشار أحمد الزند وزير العدل المخلوع من حكومة الانقلاب: إنه أبلغ المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، الشهير بالصايع الضايع، رفضه تقديم استقالته، قائلا له: "لو انطبقت السماء على الأرض لن أقدم استقالتي لأنني أعتبرها ظلمًا لي ولن أظلم نفسي أبدًا".

وأضاف الزند -في حوار له نشرته صحيفة "الوطن"، المقربة من سلطات العسكر في عددها الصادر اليوم الثلاثاء-: "رئيس مجلس الوزراء قال لي عايزين نلم الدور، فقلت له أنا ماعنديش غير دور وطني والعمل له.. ولا أخشى الموت وإذا كنتم عايزين تقيلوني أهلا وسهلا".

وتابع: "أنا قلت لو نبي ولم أقل النبي.. وهناك اختلاف كبير؛ لأن ما قلته ليس معرفا وما أقصده هو أن يطبق القانون على الجميع".

Facebook Comments