قضت محكمة جنايات الإسكندرية-الدائرة (15) برئاسة القاضي، عدلي عباس الخولي، بسجن 8 معتقلين فى الجناية رقم 59222/6021/2014 جنايات المنتزة أول خمسة سنوات.

وكان سلطات الانقلاب قد اعتقلت عددًا من المواطنين فى أحداث يوم الجمعة 28/2/2014 بمنطقة السيوف شرق الإسكندرية، التى راح ضحيته في هذا اليوم الشهيد عبدالرحمن مصدق.
 
وقد أصدرت المحكمة حكمًا بالسجن بتهم "الانضمام لجماعة محظورة والقيام بمظاهرة دون تصريح" والمحكوم عليهم هم "إبراهيم إبراهيم أبو شحاتة الحوفي، ومحمد كمال متولي السيد الواعر وأبوالحجاج محمد عبدالحميد، وحسن عبدالعزيز دويدار، وحسين محمد عبدالغني الزعويلي وسعيد السيد محمد علي، ومحمد قدري عبدالفتاح عبدالعاطي ومحمد جودة".

من جانبه، قال مركز الشهاب، إن هذا الحكم قد جاء بعد حبس احتياطي لمدة تزيد علي سنة وستة أشهر، ثم إحالة لمحكمة الجنايات وتداول للجلسات من شهر إبريل 2015 حتى شهر فبراير 2016 (دون حضور المتهمين) ثم تقرر المحكمة إنهاء كل المرافعات في جلسة واحدة.

قررت نيابة امن الدولة بالجيزة، حبس الطفل عبدالرحمن عبدالله يوسف (15سنة)، التابع لمركز الحوامدية بمحافظة الجيزة، 15 يوما على ذمة محضر تحريات محرر بمعرفة ضابط أمن وطني.

وقال مركز الشهاب لحقوق الإنسان: إن جميع الاتهامات المزعومة كانت حيازة قنابل ومفرقعات وتحدد يوم 27/3/2016 موعدا لنظر تجديد الحبس.

يذكر أنه تم القبض على والد الطفل وشقيقيه، عند التوجه للقبض على الطفل لإجبارهم على تسليمه وتحت الضغط تم تسليمه، وطالب مركز الشهاب، بكف الشرطة على تحرير محاضر غير معقولة لا تستند لواقع ولا يبررها قانون واحترام قانون الطفل ومواده.

 

Facebook Comments