عقد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، اجتماعا طارئا صباح اليوم لمناقشة أزمة الدعوات المتزايدة من المعلمين عبر مواقع التواصل الاجتماعى للامتناع عن المشاركة فى أعمال امتحانات الثانوية العامة فى كل مراحلها، مع تحديد غدا الجمعة لعمل وقفات للمعلمين أمام جميع مديريات التربية والتعليم بالمحافظات، اعتبارا من الساعة الرابعة عصرا، قبل يوم من امتحانات الثانوية العامة.

وكشفت مصادر بالوزارة عن أن الوزير طلب من اللواء حسام أبوالمجد رئيس قطاع مكتب الوزير وأربعة  لواءات آخرين يعملون فى مناصب قيادية بالوزارة التدخل على وجه عاجل للوصول إلى قاده الحركات الداعية لوقفة الغد أو الامتناع عن المشاركة فى أعمال الامتحانات باعتبار الثانوية العامة هى أهم امتحان قومى يعقد على مستوى مصر، وأن أى إضراب وإساءه يسيء لصورة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى.

وكانت بعض حركات المعلمين المجهولة قد حذرت من امتناع نسبة كبيرة من المعلمين عن القيام بأعمال امتحانات الثانوية العامة، إذا لم تقم الحكومة بالاستجابة لخمس مطالب رئيسية هى:

1- توفير وسيلة لنقل وتأمين المعلمين من إلى محل الإقامة إلى مقار اللجان، على أن تكون وسيلة النقل تليق بمكانة المعلم.

2-
بالنسبة للمعلمين الذين يرغبون فى محل اللجنة تقوم الوزارة بتوفير أماكن لإقامتهم بالفنادق أسوة بالقضاة وغيرها من المهن.

3- تأمين المعلمين من البلطجية وأولياء الأمور داخل وخارج اللجنة وحتى الوصول لمقار إقامة المعلمين.

4- رفع قيمة مكافأة الامتحانات؛ حيث تساوى مكافأة يوم أو يومين فقط فى لجان الانتخابات على عمل شهر كامل فى لجان الامتحانات.

5- جعل أعمال الثانوية العامة بالرغبة وليس بالإجبار؟

Facebook Comments