كتب– عبد الله سلامة
أكد الرئيس السوداني عمر البشير، أنه يناقش حاليًا إقامة قاعدة عسكرية على البحر الأحمر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير دفاعه، مشيرا إلى ضرورة تزويد بلاده بأسلحة دفاعية روسية.

وقال البشير، في تصريحات صحفية، "نريد تطوير التعاون العسكري من ملحقية إلى مستشارية، ولدينا برنامج إعادة تحديثٍ للقوات المسلحة بالكامل؛ لأننا خرجنا من مشاكل وحروب كثيرة جدا، فالقوات المسلحة بحاجة لترتيب وتحديث جديد، وكل معداتنا روسية؛ وبالتالي نحن بحاجة إلى مستشارين في هذا المجال"، مشيرا إلى أنه طلب مقاتلات من نوع "سو-30" و"سو-35" من روسيا للدفاع عن بلاده، ومنظومة الدفاع الجوي "إس-300".

وأضاف البشير "عندما نستخدم المعدات نحتاج طبعا إلى مدربين ومستشارين، والبحر الأحمر هو ممر مهم جدا وحيوي جدا، وبالنسبة لنا هو مدخل إلى السودان، وثغرة للسودان، ويشكل تهديدا أمنيا على سواحلنا، هو حقيقة يشكل خطورة على البلد، فنحن بحاجة إلى حماية قوية كي لا يخنقونا، فيجب أن نعمل أي شيء من أجل ذلك".

وتابع البشير قائلا: "طلبنا سوخوي30 لأنها تغطي لنا الأجواء السودانية، كما طلبنا سو35 وقوارب دورية وقوارب صواريخ وكاسحة ألغام، مشيرا إلى أن وجود كاسحة ألغام مهم من باب الاحتياط؛ كي تطمئن السفن الأخرى المستخدمة للموانئ السودانية حين نمتلك قدرات لإزالة الألغام.

Facebook Comments