رامي ربيع
اتَّهم سليم عزوز، الكاتب الصحفي، سلطات الانقلاب العسكري بالفشل الذريع في معالجة حادث إطلاق النار على المصلين بمسجد الروضة، بمركز بئر العبد بشمال سيناء.

وقال عزوز، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، إن وجود معسكر للجيش على بعد مئات الأمتار ولم تطلق القوات رصاصة واحدة تجاه المهاجمين، يعني أن المسلحين باتوا يسيطرون على المشهد بشكل كامل.

وأضاف عزوز أن منع سلطات الانقلاب وسائل الإعلام من تغطية الحادث، يؤكد أن الأوضاع أسوأ مما يروج له المتحدث العسكري، وحتى لا يكتشف الشعب خيبة عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب في سيناء، وفشله في إدارة شئون البلاد.
 

Facebook Comments