كتب– عبد الله سلامة
قرر رجل الأعمال الانقلابي محمد أبو العينين، مالك شبكة قنوات "صدى البلد"، إحالة المذيعة رشا مجدي للتحقيق وإيقافها عن العمل، بعد تشكيكها في الرواية الأمنية بوقوف جماعات إرهابية وراء حادث استهداف مسجد "الروضة" بشمال سيناء.

وقال أبو العنين، في بيان له مساء اليوم السبت، إن "الشعب المصري يقف صفا واحدا خلف قواتنا المسلحة الباسلة وقوات الشرطة الأبطال، وإننا إن شاء الله سننتصر في معركتنا ضد هؤلاء الجبناء"، مضيفا "كلنا نرفض الإرهاب شكلا وموضوعا، على أي بقعة من أرض مصر أو أي مكان في العالم كله".

وكانت المذيعة رشا مجدي قد عبَّرت عن عدم اقتناعها بوقوف جماعات مسلحة وراء حادث استهداف مسجد الروضة بشمال سيناء، والذي تم أمس الجمعة، وأودى بحياة مئات المصلين.

وقالت "مجدي"، خلال برنامجها على قناة "صدي البلد"، مساء أمس الجمعة: "أنا عقلي مش قادر يستوعب الحادث، شفنا هجمات بين الإرهابيين والشرطة والجيش، وقلنا إنه عنف متبادل معاهم، وهذه الجماعات المتطرفة بتهاجم العديد من الكنائس، وقلنا آه معتبرين أنه دين غير الدين الإسلامي وعدو ليهم برضه، وقلنا ماشي، لكن مسلمين إزاي!"، فيما قاطعها زميلها قائلا: "لأ مش ماشي، ده تفكيرهم المتطرف المريض"، فتراجعت وقالت: "أيوة ده تفكيرهم المتطرف".

 

Facebook Comments