كتب– عبد الله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب بالغربية، إخفاء 4 مواطنين لليوم الـ15 على التوالي، دون معرفة مكان احتجازهم، وسط مخاوف ذويهم على سلامتهم.

والمختفون قسريًا هم: إبراهيم أبو العزم دواد "55 عامًا" مدير مدارس الفردوس الإسلامية الخاصة بقطور، ومحمد سليمان بدر الدين "47 عاما" ناظر مدارس الفردوس بقطور، ووليد عبد رب الرسول أبو الحسن "41 عاما" المعلم بمدرسة الصناعة بقطور، بالإضافة إلى محمود أبو اليزيد رضوان "22 عاما" خريج كلية أصول الدين بجامعة الأزهر بطنطا.

من جانبها، حمَّلت أُسر المختفين قسريًا داخلية الانقلاب ومديرية أمن الغربية المسئولية الكاملة عن سلامتهم، مطالبين بالإفصاح الفوري عن مكان إخفائهم والإفراج عنهم، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

Facebook Comments