بكار النوبي
كشف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، عن أن طهران تراجعت عن دعم الحركة تماما؛ بسبب موقفها من الأحداث في سوريا.

وقال مشعل، في حديثه لقناة "فرانس24": إن «طهران غضبت وتراجعت عن دعم "حماس"؛ بسبب موقفها من النظام السوري»، لافتا إلى أن «الحركة لم تقطع العلاقة معها، وهناك وفود تذهب إليها من حين لآخر للإبقاء على التواصل»، بحسب تصريحات مشعل.

وأضاف "نتلقى دعما من أطراف رسمية وشعبية من مختلف العالم، ونسعى لتنويع مصادر الدعم".

وكانت حركة حماس قد نصحت النظام السوري في بداية الثورة بالاستماع لمطالب الشعب، وعدم الانجرار لاستخدام العنف، وهو الأمر الذي رفضه النظام، وخرجت الحركة على إثرها من دمشق بعد استقرارها لسنوات طويلة فيها.

وحول الموقف من القاهرة، نفى مشعل أي علاقة للحركة بالاتهامات التي أعلنها وزير الداخلية المصري حول تورط الحركة في اغتيال هشام بركات، الناب العام السابق، مشددا على براءة حماس تماما من أي اتهام بالتدخل في شؤون مصر، مؤكدا "لم نتدخل في شؤون القاهرة لا في الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل".

وحول اللقاء الذي جرى مؤخرا بين وفد الحركة وحكومة السيسي، قال مشعل: "أردنا باللقاء المباشر مع السلطات المصرية أن ننفي التدخل في شؤونها، ونتكلم بصراحة حتى لا تكون الاتهامات عبر الإعلام أو أي مسؤول مصري".
 

Facebook Comments