كتب- حسن الإسكندراني:

 

بكلمات مبكية، نعى الإعلامي التونسي الشاب نضال حمدي شهداء مسجد الروضة بشمال سيناء.

 

وقال" حمدي" في مقدمة برنامجه "مصر مباشر" عبر فضائية "القناة التاسعة"، أمس السبت: "لقد عجزت سواتر جيش مصر وهي كثيرة في حماية المصلين بمسجد الروضة من القتل، في الوقت الذي نجح القتلة في لبس أقنعة الخوف من أن تعرف، لقد أصبنا في عالم المسلمين من الرزايا، من فتاوى طاعة ولي الأمر، لعبادة السلطان، إلى فتاوى الخروج على طريقة الشيطان".

 

وواصل الإعلامى التونسي مقدمته قائلاً: "لقد مر يوم الجمعة ثقيلاً مُرًا تحت وقع الرصاص وسيلان الدم وبينهما ذوبان حلم المصريين بالأمن، لقد كتبت الجغرافيا على سيناء أن تدفع ثمن اغتصاب الأقصى، ومعاناة القاهرة، وألم دمشق، ودموع مكة الخاشعة".

 

متابعًا: "إن أرضي دم في دم في دم، وحاكمي ظلم في ظلم في ظلم، وإن أهلي موت في موت في موت، وإن حياتي بحث في بحث في بحث.. عن حياة تشبه الحياة.. أو عن حقيقة تنقذ ما تبقّى من أرواح بريئة.. كانت مثيلاتها تدندن أغنية المحبّة الرّبانية في جامع حتى قبضةً فجأة.. لا تغطى الشمس بالغربان فالموت حق والله حق أمر ألا يقتل بعضنا بعضًا".

 

Facebook Comments