كريم حسن
أكد ممدوح حمزة، أحد السياسيين الذين كانوا يؤيدون قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بحماس، أن السيسي فشل في كل شيء، وأصبح غير قادر على تولي حكم البلاد، كما أصبح غير قادر على تحقيق الاستقرار، ومشروعاته استنزفت العملة الأجنبية.

جاءت تصريحات حمزة الصريحة، خلال حواره مع موقع "التحرير"، لافتا إلى أن السيسي غير قادر على تحمل المسؤولية، "ولو بيحب البلد يدعو لانتخابات رئاسية مبكرة خلال ثلاثة أشهر من الآن، وهو لديه الحرية المطلقة في ترشيح نفسه، وإذا اتخذ هذا المسار ماحدش يقدر يتكلم بعد كده".

ويرى أن عددا كبيرا من الذين صوتوا للسيسي سحبوا ثقتهم منه الآن وهو أحدهم، "لا سيما أنه فشل في كل شيء، سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، كما أنَّه فشل كمقاول".

وأضاف "الشعب فاهم كل حاجة، لست في خلاف مع الأصوات التي تطالبه بالبقاء في منصبه لمدة 200 عام، من يؤيده يطلب كيفما يشاء، لكن الشعب لديه القدرة على الفهم والتحليل".

موضحا أن أكثر الأخطاء الكارثية التي وقع فيها هي "الإصرار بدون أي وعي أو دراسات جدوى على أعمال يطلق عليها مشروعات قومية، ولا تمثل أولوية، واستنزفت العملة الأجنبية، ولم يركز على التعليم والصحة، وجعل مركز الثقل على أعمال المقاولات، كما أنَّ من ضمن أخطائه أيضًا الظلم الواقع على الشباب واعتقالهم وتعذيبهم وسجنهم.

Facebook Comments