كتب: عبد الله سلامة
احتل أبناء شهداء الثورة مراكز متقدمة في الشهادة الإعدادية بمحافظة القليوبية، مُتحدِّين بذلك الظروف المعيشية والنفسية السيئة التي يعانون منها، جراء فقدان آبائهم برصاص عسكر الانقلاب.

وكان من بين الطلاب المتفوقين "حمزة هشام خفاجي"، الطالب بالشهادة الإعدادية بإدارة شبين القناطر، والذي حصل على مجموع 294 بنسبة 98%، رغم ظروف الأسرة السيئة، عقب تصفية قوات أمن الانقلاب لوالده، يوم 14 رمضان الماضي، مع أعضاء لجنة رعاية أسر الشهداء والمعتقلين بجماعة الإخوان في مدينة 6 أكتوبر، فضلا عن اعتقال شقيقيه أنس وبلال هشام خفاجي قبل عدة أشهر، وصدور أمر ضبط بحق والدته الدكتورة هدى غنية، عضو برلمان 2012.

كما حصلت الطالبة "إسلام ياسين عجاج" على مجموع 294 أيضا بالشهادة الإعدادية بإدارة شبين القناطر التعليمية، وهي شقيقة الشهيد محمد ياسين عجاج، الذي قتلته ميليشيات السيسي خلال فض اعتصام رابعة العدوية، فضلا عن اعتقال والدها، ثم اضطراره للسفر خارج البلاد عقب الإفراج عنه، ومعاناة أسرتها من الملاحقة الأمنية المستمرة.
 

Facebook Comments