يوسف المصري
استمرارًا لهيمنة أصحاب رؤوس الأموال على صناعة الإعلام في مصر، أعلن مجدي الجلاد، رئيس تحرير جريدة الوطن السابق، عن بدء مشروع صحفي مع رجل الأعمال نجيب ساويرس تحت عنوان «أونا للصحافة والإعلام".

الإعلان الذي جاء بعد جدل استمر عدة أشهر سيخرج إلى النور قريبا، بحسب مصادر صحفية، بعد توقفه طوال الفترة الماضية لأسباب أمنية.

وبحسب ما نشره موقع "مصر العربية"، فإن المشروع كان متوقفًا منذ فترة بعد تكرار رفض بعض الجهات الأمنية إصدار جريدة يومية يترأسها "الجلاد"، إلا أن الاعتراض الأمني تحول إلى موافقة على إصدار صحيفة يومية برئاسته، بعد زيارة نجيب ساويرس ومجدى الجلاد لمسؤول أمني كبير في أحد الأجهزة السيادية، وتم في اللقاء الاتفاق على تمرير الترخيص للصحيفة التي تحمل اسم «مصراوي»، وإزالة كافة العقبات من أمامها.

وأوضحت المصادر أن الاتفاق كان على إصدار جريدة ورقية تحمل اسم مصراوي فقط، وكانت المفاجأة في دمج المشروعات الإعلامية لساويرس في غرفة أخبار واحدة تحت رئاسة الجلاد.

وكان مجدى الجلاد قد أكد- خلال تصريحات صحفية أمس الأربعاء- انطلاق تجربته الجديدة التى تحمل اسم «أونا للصحافة والإعلام»، وإصدار صحيفة «مصراوى» الورقية اليومية.
 

Facebook Comments