كتب: عبد الله سلامة
كشف إسماعيل سيد- محامي أهالي قرية "الكرم" التابعة لمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا، المحبوسين على خلفية أحداث الخلاف بين عائلتين إحداهما مسلمة والأخرى قبطية" بالقرية-عن أن الكنيسة، ممثلة في أسقف عام المنيا الأنبا مكاريوس، تدخلت بشكل غريب في القضية، وأثرت على أقوال بعض المجني عليهم والشهود أمام النيابة العامة.

وأشار سيد، في تصريحات صحفية، إلى وجود صخب إعلامي كبير ضد المتهمين، وهناك مطالب بتوقيع عقوبات عليهم، في حين أن التحقيقات لم تنته بعد، ولم يتم إحالة القضية للقضاء ولم يتم الفصل فيها، وذلك جراء قيام العديد من وسائل الإعلام بالاستماع لأحد أطراف القضية دون إتاحة الفرصة للطرف الآخر للدفاع عن نفسه.

واستنكر المحامي قرار النائب العام، والذي يشترط موافقة منه شخصيا قبل تصوير أوراق القضية، معتبرا أن القرار يضر بموقف الدفاع عن المتهمين، خاصة وأنه الوحيد المعني بالدفاع.

 

Facebook Comments