يوسف المصري
دعا صحفيون إلى المشاركة في حملة للتدوين على مواقع التواصل الاجتماعي، غدا الجمعة، من السابعة إلى التاسعة مساءً، على هاشتاج #أنقذوا_صحافة_مصر، قبل ساعات من مثول نقيب الصحفيين يحيى قلاش، ووكيل النقابة خالد البلشي، وسكرتيرها العام جمال عبد الرحيم، للمحاكمة بتهمة «إيواء هاربين».

ويعتزم الصحفيون التدوين لوقف الانتهاكات ضد الصحفيين والصحافة المصرية الحرة، ورفض واقعة اقتحام النقابة، والتدوين عن جميع الصحفيين المعتقلين، ورفضهم التام لتحويل نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وسكرتير عام النقابة جمال عبد الرحيم، ووكيل النقابة خالد البلشى، لمحاكمة عاجلة على تهم ليس لها أساس من الصحة.

كانت نيابة وسط القاهرة قد أحالت، الإثنين الماضي، نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة إلى محاكمة عاجلة بتهمة «التستر على هاربين»، في إشارة إلى الزميلين الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا، الصادر ضدهما أمر ضبط وإحضار.

وحولت النيابة «قلاش والبلشي وعبد الرحيم» إلى متهمين بدلا من الاستماع إلى أقوالهم في بلاغهم ضد وزير الداخلية، بشأن اقتحام النقابة في الأول من مايو الماضي، والقبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا.

ويتعرض الصحفيون في مصر لعملية قمع وتضييق غير مسبوقة منذ الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو 2013.

وشهدت الأعوام الثلاثة الماضية سجن وتعذيب وقتل عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين في مصر، فيما لا يزال عشرات الصحفيين منهم قابعين خلف أسوار سجون الانقلاب العسكري دون جريمة أو ذنب.
 

Facebook Comments