كتب: أحمد علي
دشن ثوار العاشر من رمضان مظاهرات "الثورة تجمعنا" بمسيرة ليلية جابت عددا من "المجاورات"، وسط تفاعل ومشاركة واسعة من عموم الأهالى وشباب الثورة وأسر الشهداء والمعتقلين.

انطلقت المسيرة من أمام "موكيت ماك" مرورا بالمجاورات 13 و14، لتلتحم بمسيرة لشباب الثورة، حيث جابت السوق المركزية للمدينة، وسط تعالى الهتافات المطالبة بإعدام السيسى قائد الانقلاب.

واختتم ثوار الزقازيق مظاهرات "اسمعوا صوت الغلابة" بمسيرة ليلية نددت بجرائم الانقلاب، وأكدت تواصل النضال رغم الانتهاكات المتواصلة حتى تحقيق جميع أهداف الثوار.

أيضا خرجت مسيرة ليلية بمدينة منيا القمح، تقدمها شباب الثورة بالهتافات والشعارات المناهضة للانقلاب وجرائمه، والمنددة بتردى الأحوال وتفاقم المشكلات، رافعين أعلام مصر بجوار صور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية.

كان ثوار فاقوس قد نظموا سلاسل ووقفات، تلتها مسيرة صباح اليوم، لتأكيد تواصل نضالهم وحراكهم الثورى رغم جرائم الانقلاب، حتى تحقيق جميع أهداف الثورة، وعودة المسار الديمقراطى وجميع الحقوق المغتصبة، والإفراج عن المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.
 

Facebook Comments