كتب- أحمد علي:

 

رفضت محكمة النقض طعن 3 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على حكم سجنهم 6 سنوات، اليوم الأحد، بزعم الانضمام إلى جماعة محظورة والتحريض على العنف والتظاهر بدون تصريح بمحافظة دمياط، وقررت تأييد الحكم ليصبح حكمًا نهائيًا باتًّا لا طعن عليه.

 

وأجلت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضي العسكر سامي عبد الرحيم، جلسات إعادة محاكمة الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين و46 من قيادات الإخوان ورافضي الانقلاب، في القضية الهزلية المعروفة باسم "أحداث قسم شرطة العرب" لـ16 ديسمبر لاستكمال سماع الشهود.

 

وكانت محكمة جنايات بورسعيد برئاسة قاضي العسكرمحمد السعيد، قد سبق وأصدرت في شهر أغسطس 2015 حكمًا ضد الدكتور محمد بديع والدكتور محمد البلتاجي والدكتور صفوت حجازي، و16 آخرين، بالسجن المؤبد لمدة 25 عامًا حضوريًا، والسجن المؤبد لـ76  آخرين غيابيا والسجن لـ28 آخرين حضوريًا بالسجن 10 سنوات، والبراءة لـ68 آخرين.

 

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، جلسات إعادة محاكمة 4 مواطنين بزعم التظاهر دون إخطار، التجمهر، حرق سيارة شرطة وقتل مجند بشارع محمد محمود في مايو من عام 2013، لـ10 ديسمبر لمرافعة الدفاع.

 

Facebook Comments