كتب أحمدي البنهاوي:

أكدت دراسة أن علاقة رجل الأعمال نجيب ساويرس بالصهاينة سهلت له مسارات اقتصادية في أنحاء العالم، لدرجة أنه وقع عقودا مع البنتاجون وسلاح الجو الأمريكي لتنفيذ إنشاءات لصالحه في عدة دول عربية، وليكون له دور تجسسي واضح في عدة أماكن حتى في بلده مصر، من خلال إمبراطورية اقتصادية عبر ثلاثة مستويات أساسية، الأول: الشركات المملوكة له، والثاني الشركات الشقيقة، والثالث الشركات التي انتهت علاقته بها.

وقالت دراسة بعنوان "امبراطورية ساويرس الاقتصادية"، أعدها المعهد المصري للدراسات السياسية والاقتصادية، إن "ساويرس" بدأ بإنشاء شركتين أحدهما تحت اسم (Weather Investment) في إيطاليا والأخرى تحت اسم (Weather Investment II) في لوكسمبورج، وقامت شركة (Weather Investment) فى 2005 بشراء شركة الاتصالات ويند تليكومونيكازيوني (Wind Telecomunicazioni) بمبلغ 12 مليار دولار وتعتبر هذه الشركة الثالثة إيطاليا فى شركات الاتصالات المحمولة والثانية إيطاليا فى شركات الاتصالات الأرضية، وفى نفس العام قامت بشراء 51.7% من شركة اوراسكوم تليكوم القابضة OTH.

بعد دخول صفقة الاندماج بين شركتي (Vimpelcom) و(Wind telecom) التي تملك 51.7% من شركة OTH حيز التنفيذ في إبريل 2011 قام نجيب ساويرس باستثناء مجموعة من أصول OTH من الصفقة، ثم قام في نوفمبر 2011 بإنشاء شركة جديدة تحت اسم اوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة (OTMT) وقام بضم هذه الأصول إليها، بما يؤدي الي امتلاك المساهمين حصة في الشركة الجديدة (OTMT) معادلة للحصة التي كانوا يملكونها في (OTH) في تاريخ الانفصال.

وكان من شروط صفقة الاندماج قيام شركة OTH بتغيير اسمها والامتناع عن استخدام الاسم والتصميمات والشعارات الخاصة بـOTH وبناء عليه قامت الشركة في سبتمبر 2013 بتغيير اسمها من OTH إلي جلوبال تليكوم هولدينج (Global Telecom Holding)، فيما بعد قام نجيب ساويرس بطرح 35% من قيمة أسهم شركة (Global Telecom Holding) للاكتتاب في البورصة والذي خفض نسبته في الشركة من 48% إلي 13%، وتم في الفترة ما بين اغسطس 2011 إلي يوليو 2012 تغيير اسم (Weather Investment II) إلي (OTMT Investment) التي استحوذت علي 52% من (OTMT).

5 كيانات
ولفتت الدراسة إلى أن المستوي الأول يضم "الشركات المملوكة لنجيب ساويرس"، وتشمل هذه المجموعة 5 كيانات أساسية هي: شركة جلوبال تليكوم هولدينج، وأوراسكوم تليكوم القابضة (OTH) سابقا، وأوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة (OTMT)، وأوراسكوم تليكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا للاستثمار (OTMT Investment)، وشركة كونتراك (CONTRAC).

وتعتبر جلوبال تليكوم اليوم من أكبر مشغلي الاتصالات حول العالم و459 مليون نسمة تقريبًا بمتوسط اختراق لسوق الهاتف المحمول بحوالي 57% اعتبارًا من يونيو 2013 وقد بلغ عدد مشتركي شركة جلوبال تيلكوم حوالي 86 مليون مشترك تقريبًا في 31 ديسمبر 2013.

وقامت جلوبال تليكوم ببيع “تيلسيل جلوب” التي تتولي تشغيل شبكات الهاتف المحمول في كل من بوروندي وجمهورية أفريقيا الوسطى فيما احتفظت بحصتها في تيلسيل (زيمبابوي).

توسعات إعلامية
وتشكف الدراسة عن توسعات إعلامية لشركة أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة (OTMT)، وأنه بعد وصول صفقة الاندماج بين شركتي فيمبلكوم الروسية ( (Vimpelcom وشركة ويند تليكوم (Wind telecom) التي تملك 51.7% من شركة OTH حيز التنفيذ في أبريل 2011 قام نجيب ساويرس باستثناء مجموعة من أصول OTH من الصفقة ثم قام في نوفمبر 2011 بإنشاء شركة جديدة تحت اسم اوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة (OTMT) وقام بضم هذه الأصول إليها بما يؤدي الي امتلاك المساهمين حصة في الشركة الجديدة (OTMT) معادلة للحصة التي كانوا يملكونها في (OTH) في تاريخ الانفصال.

وتمثلت تلك الأصول المنقولة بشكل رئيسي في: وشيو تكنولوجي في كوريا الشمالية وشركة اوراسكوم تليكوم فنتشرز وفي شركات تعمل في مجال التكنولوجيا والاعلام والكوابل البحرية إلي جانب شركة (موبينيل) التي تحولت فيما بعد إلي شركة شقيقة بعد بيع اغلب حصة OTMT فيها لشركة أورانج.

شركات شقيقة
وقالت الدراسة إن أنشطة (OTMT) انقسمت إلى تشغيل شبكات المحمول بنظام “الچي إس إم” ووسائل الإعلام والتكنولوچيا وأعمال الكابلات، إلى عدد من الشركات الشقيقة ومنها شركة (جين آرت ميديا (Genart Medya)
وتعتبر جين آرت أحد وكلاء ” تويتر” و” شازام shazam ” و”Ask.fm ” في تركيا، ومقر الشركة في منطقة شيشلي في اسطنبول.

وشركة (اوراسكوم فينتشرز (OT Ventures) المتخصصة في مجال الانترنت والميديا والتكنولوحيا تعمل في شمال افريقيا والشرق الأوسط وأوروبا وتتكون من مجموعة شركات هي:

1ـ أربو بلس (Arpu plus): وتخدم أربو بلس أكثر من 42 مشغل شبكات في 20 دولة.
2ـ ايجيبت كول للاتصالات (Egypt call)
3ـ لينك اون لاين (Link online): تأسست عام 2002 وتدير مجموعة كبيرة من بوابات الإنترنت ومنها؛ مواقع (مصراوي – يلا كورة – اطلب – احجزلي – مزيكا – يلا بينا – شوفها – فابريكا – مبوبة)
4ـ أراب فاينانس (Arab finance): تأسس من موقع لأسعار الأسهم وأخبار المال عام 2001 إلى شركة آراب فاينانس للوساطة في 2008؛ من خلال تقديم الخدمات المباشرة والإلكترونية لعملائها
5ـ لينك لتطوير البرمجيات (Link development)
6ـ لينك لتقديم خدمات النطاق العلوي (Link DC)
7ـ كونيكت آدز (Connect Ads): تقدم خدمات الدعاية والاعلان ووكيل تويتر في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وتركيا، ودخلت في شراكة حصرية مع تطبيق التعرف على الموسيقى “شازام” Shazam.
8ـ شركة موبينيل (الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول)

وكانت الشركة كانت مملوكة لاموال التامينات والمعاشات للاستثمار فيها قام البنك الأهلى وصندوق المعاشات وباقى البنوك من المسثمريين المساهمين بالشركة الحكومية على بيع حصصهم فى الأسهم المقدرة بـ70% من إجمالي الأسهم بنفس سعر إصدار السهم الأصلى وقيمته 2.6جنيه على الرغم من أن قيمته كانت 10جينهات.

وقد قامت اورانج فيما بعد بالاستحواذ على 93% من “موبينيل” فيما احتفظ نجيب بنسبة 5% مع حقه في المشاركة في اتخاذ القرارات المالية والتشغيلية من غير صفة السيطرة.

9ـ أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا للاستثمار (OTMTI)
10ـ شركة كونتراك:
أنشأ نجيب ساويرس شركة كونتراك الامريكية فى مدينة ارلنجتون بولاية فرجينيا عام 1985 مستفيدا من جنسيته الأمريكية والتي أعطت الشركة فرصة الحصول علي العقود الأمريكية ونشأت الشركة بمكتبين أحدهما فى العاصمة الأمريكية والآخر فى بمصر، وفي عام 1998 قامت شركة أوراسكوم للمقاولات بشراء 45% من أسهم الشركة، وقامت بإنشاء مبنى قناة الجزيرة للأطفال فى قطر، وقامت الشركة بتنفيذ العديد من المشروعات للحكومة الأمريكية في مجموعة من الدول بقيمة 900 مليون.

شركات سابقة
وعرضت الدراسة المستوى الثالث: الشركات التي انتهت علاقة نجيب ساويرس بها
أولاً: شركة هاتشى سون (Hutchison)
واشترى نجيب ساويرس فى عام 2005 نسبة 19.3% من شركة هاتشى سون (Hutchison) في هونج كونج بمبلغ 1.3 مليار دولار، وتملك (هاتشى سون) 49% من شركة بارتنار الصهيونية (partner)، وبناءا عليه أصبحت حصة نجيب ساويرس فى شركة بارتنار 9.9%، وفى عام 2005 قام نجيب ساويرس بمحاولة زيادة حصته فى شركة هاتشي سون إلى 23% ولكن لم ينجح الأمر فزيادة أكثر من 10% تتطلب موافقة الجهات الأمنية الصهيونية، والتي رفضت الطلب، وحاول ساويرس إقناع الصهاينة بالصفقة عن طريق ايهود باراك وزوجته.

وحاول ساويرس شراء الاسهم في شركة هاتشي سون يعني تملكه نصيب في شركة "إسار" الهندية ورفض مجلس الأمن القومي الهندي لاعتباراتاستثمارها في باكستان وبنجلادش.

ثانياً: شركة فاست لينك (Fast link) في الأردن
أنشأ نجيب ساويرس شركة فاست لينك (Fast link) فى عام 1994 وهى أول وأكبر شركة اتصالات بالأردن، وفى عام 2002 واجه تعثر مالى مما أدى إلى بيع الشركة إلى شركة الاتصالات الكويتية بمبلغ 424 مليون دولار.

ثالثاً: توكيل شركة hp وAT&T
حصل علي وكالة الشركتين عام 1987 و1992 علي التوالي كقطاع في شركة أوراسكوم مستغلا شركته التي أنشأها في سيليكون فالي في أمريكا ومنذ ذلك التاريخ بدأت علاقة نجيب بقطاع الإتصالات وسيطرت أوراسكوم على تنفيذ جميع عمليات تطوير البنية التحتية وتوسعات شبكة السنترالات والهواتف الأرضية فى مصر.

http://eipss-eg.org/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1

Facebook Comments