كشفت التنسيقية المصرية لحقوق الإنسان: إن سلطات الانقلاب بسجن العقرب، اعتدت بالضرب على الداعية الإسلامي الدكتور صلاح سلطان.

 

وقالت التنسيقية عبر صفحتها بالفيس بوك: إن أحد مسئولي مباحث مصلحة السجون اعتدى عليه وقام بكسر سنه بعد مشادة كلامية بينهما، قام فيها رئيس مباحث مصلحة السجون بتهديد صلاح سلطان بالقتل لتقديمه شكوى ضده لاعتدائه عليه.

 

واستمرارًا للانتهاكات قامت سلطات الانقلاب بنقل المعتقل وليد البواب إلى المستشفى بعد قيام قوات الأمن بالاعتداء عليه وتعذيبه.

 

يذكر أنه من دمياط وتم اعتقاله وإخفاؤه قسريًّا في ٣/٣/٢٠١٦.

 

وقد حملت أسرته سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته.

 

Facebook Comments