كتب: جميل نظمي

أنهى اليوم، عاطل حياته بطعن نفسه بسكين داخل شقته فى منطقة عين شمس، بسبب معاناته من الإدمان.

أفادت التحقيقات الأولية بوصول إخطار من مستشفى عين شمس بوصول شاب فى العقد الثانى من عمرة جثة هامدة إثر إصابته بطعنات فى أنحاء متفرقة فى جسده، وتبين من معاينة مسكنه العثور على رسالة بخط يد المتوفى مكتوب بها "يا رب سامحنى وأنا اللى انتحرت".

وبسؤال أسرة الشاب أفادوا بأن ابنهم يعانى من الإدمان، مؤكدين أنه سبق أن حاول الانتحار بتناول سم فئران، وأنه لم يستطع التخلص من الإدمان وكان يمر بأزمة نفسية.

وشهد يوم الجمعة الماضي انتحار عروس بمدينة السويس، بتناول كمية كبيرة من الأدوية المختلفة، وأفادت التحقيقات الأمنية بمقتل الفتاة (24 سنة)، والتي مضى على زواجها 15 يومًا، وتقيم في منزل عائلة الزوج.

وأكدت التحريات، أن العروس واجهت مشاكل كثيرة مع والدة زوجها وشقيقته، وفي يوم الواقعة تناولت كميات كبيرة من العقاقير الطبية عبارة عن أقراص "مضادات حيوية"، وأخرى لنزلات البرد، ما أدى إلى وفاتها في الحال، نتيجة إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وتزايدت حالات انتخار الشباب في عهد السيسي، بسبب الأزمات النفسية والاقتصادية والقمع الأمني الذي تمر به مصر في عهد الانقلاب العسكري.

وفي عام 2015 وصل عدد المنتحرين 123 حالة، أغلبها كانت حالات انتحار اقتصادية ونفسية فى ظل وضع الانقلاب القائم بالبلاد.

وتفاقمت ظاهرة الانتحار في الآونة الأخيرة في مصر، إثر تزايد الأزمات الاقتصادية والنفسية، والتي أفرزت العديد من الأزمات، بجانب الانتحار، الذي وصلت معدلاته إلى أرقام قياسية، حيث شهد العام الماضي حتى شهر أغسطس الماضي، 175 حالة انتحار، بحسب إحصائية للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات.

واقرأ أيضا:

خبير اقتصادي: حكومة السيسي تدفع المواطنين للانتحار

بعهد الانقلاب.. 49 انتحارا و322 انتهاكا جنسيا و124 اختطافا للأطفال في 2015

 الحالة 120 بعهد الانقلاب بعد انتحار شاب وامرأة بسبب سوء الأحوال

 بالفيديو.. انتحار أفراد شرطة بسبب ظلم الضباط

Facebook Comments