كتب رامي ربيع:

روى عبد الله نجل الرئيس محمد مرسي تفاصيل جديدة حول الحالة الصحية للرئيس مؤكدا أن الرئيس مرسي يتعرض للقتل غير المباشر عن طريق الإهمال الطبي المتعمد.

وقال عبد الله -في مداخلة هاتفية لبرنامج "الجورنالجي" على قناة الشرق، الأحد- إن الرئيس مرسي على مدار الأربعة أعوام الماضية لم يكن من الشكائين، ولم يتحدث عن مرضه وتعبه بهذه الصورة، مضيفا أنه منذ يونيو الماضي والرئيس يتحدث عن تعرضه للقتل المباشر داخل مقر احتجازه بسجن العقرب برعاية من قوات أمن الانقلاب.

وأضاف عبد الله أن عملية القتل بطريقة غير مباشرة تتلخص في عدة نقاط فيما يخص الملف الصحي بصورة أساسية والملف الحقوقي كذلك من خلال منعه من لقاء أهله ومحاميه على مدار 3 سنوات.

وأوضح نجل الرئيس أنه يعاني من انخفاض مستمر بنسبة السكر في الدم وهو ما تسبب في تعرضه لغيبوبة سكر كاملة أكثر من مرة داخل محبسه، بسبب عدم تقديم الطعام للرئيس في الوقت الذي يتناول فيه الأنسولين، كما أن قوات أمن الانقلاب تغلق باب الزنزانة عليه دون طعام أو دواء أو شراب لفترات تزيد عن 36 ساعة ما يؤثر في نسبة السكر".

وأشار نجل الرئيس إلى أن تذبذب نسبة السكر أصاب الرئيس مرسي بأضرار بالغة في شبكية العين اليسرى والقنوات الدمعية نتج عنه عدم تمكن الرئيس من الرؤية بتلك العين، كما أدى تذبذب مستوى السكر لإصابة الرئيس بدمامل وخراريج بأسنانه، كما يعاني من آلام شديدة بالظهر والرقبة بسبب النوم على الأرض منذ 30 يونيو 2015.

وأردف قائلا:"أسرة الرئيس استنفدت كل الطرق الحقوقية والقانونية للمطالبة بحق الرئيس والمطالبة برفع الظلم عنه على مدار السنوات الأربع الماضية"، مضيفا أن الوضع في مصر لم يعد يسير وفقا للقانون أو العقل.

Facebook Comments