كتب – عبد الله سلامة

كشف عمال شركة "النيل لحليج الأقطان" عن تلقيهم تهديدات من جانب أفراد أمن الانقلاب، خلال وقفتهم، اليوم، أمام مجلس الوزراء، للمطالبة بصرف مستحقاتهم.
 
وقال محسن داود رئيس اللجنة النقابية بشركة النيل لحليج الأقطان، في تصريحات صحفية: إن الأمن هدد العمال المعتصمين المطالبين بعودة الشركة للقطاع العام وصرف مستحقاتهم أمام مجلس الوزراء باعتقالهم في حال استمرار الاعتصام بعد السادسة مساء، مشيرًا إلى أنه تعرض للتهديد واتهامه بتحريض العمال خلال الاجتماع المنعقد برئاسة مجلس الوزراء لحل أزمة عمال الشركة مع مسئول المفاوضات العمالية بوزارة الاستثمار.

وأتهم داود الحكومة بالمماطلة والتقاعس عن استلام شركة النيل لحليج الأقطان على الرغم من التعنت الذي يتعرض له العمال الذين لم يتقاضوا أجورهم منذ ثلاثة أشهر، مشيرًا إلى أنه لا يعلم لصالح من لا تنفذ الحكومة الحكم النهائي بعودة الشركة للقطاع العام.

Facebook Comments