كتب رامي ربيع:

قال المهندس محمود فتحي، رئيس حزب الفضيلة، إن استهداف مسجد تابع للطرق الصوفية بشمال سيناء هدفه خلق عداء بين السلفية الجهادية والطرق الصوفية لتهجير أهالي سيناء.

وأضاف فتحي -في مداخلة هاتفية لبرنامج "الشرق اليوم" على قناة الشرق، مساء الأحد- أن السيسي حرص منذ استيلائه على السلطة على إيجاد إشكالات كبيرة في سيناء بداية من بث الفرقة بين القبائل وافتعال الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.. ومؤخرا تأجيج الفتنة بين السلفية الجهادية والطرق الصوفية.

وأوضح فتحي أن أصابع الاتهام في حادث مسجد الروضة تشير بشكل واضح إلى تورط نظام السيسي، سواء ارتكب النظام المجزرة بشكل مباشر أو مسئوليته عنها بهدف إحداث حالة من الصراع الدموى الداخلي بين مرجعيات إسلامية مختلفة لخلق حالة من الفزع يجبر الأهالي على الرحيل.

Facebook Comments