كتب – عبد الله سلامة

حذرت غرفة الصناعات الدوائية باتحاد الصناعات، من اختفاء مزيد من المستحضرات الطبية المختفية من الأسواق  خلال الشهرين المقبلين؛ مؤكدة أن الصناعة على وشك الانهيار.

وقال أحمد العزبى، رئيس الغرفة، في تصريحات صحفية: إن عدد المستحضرات الطبية الناقصة فى الأسواق بلغ فى آخر إحصاء 1471 صنفا، منها 366 بلا بدائل، لأن أسعارها أقل من التكلفة، التى وصلت فى بعض الأصناف 200%، مشيرا إلى أن الزيادات فى سعر صرف الدولار مقابل الجنيه بلغت 62%، ما أدى إلى ارتفاع التكلفة، لأن المدخلات المستوردة تمثل 90% من صناعة الدواء.

من جانبه كشف ماجد المنشاوى، نائب رئيس الغرفة، عن ارتفاع عدد الأصناف الناقصة، خلال شهرين، إلى 3000 صنف، حال عدم إعادة الحكومة تسعيرها، بعد زيادة سعر صرف الدولار أمام الجنيه.

Facebook Comments