كتب أحمدي البنهاوي:

على غير المعتاد.. سمحت الجهات السيادية ببروز من يتهم الموساد مجددا بالمسئولية عن الإرهاب بسيناء، حيث اتهم الشيخ عارف العكور شيخ قبيلة العكور، والمتحدث باسم قبائل سيناء، قبل قليل، الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف الهجمات الإرهابية بمسجد الروضة بالشيخ زويد.

وأضاف -خلال لقائه مع الذراع الإعلامي وائل الإبراشي- "أنا على الملأ بتهم الموساد الإسرائيلي إنه ورا الحاجة دي، ليه إحنا بنخاف ونخبي رؤوسنا، اليهود هما اللي ورا الحاجات دي".

وتابع العكور: "عاوزين يفضوا سيناء ويهجروا أهالي سيناء عشان يدخلوها مرتاحين لكن على جثتنا".

واتهم العكور الموساد الإسرائيلي بأنه هو الذي صنع هؤلاء التنظيمات الإرهابية وأنه هو الذي يقف وراء الإرهاب في سيناء.

الأجانب ذبحونا
من جانبه قال عيسى الخرافين شيخ قبائل سيناء، إنه أثناء الهجوم على مسجد الروضة تنحى أحد الإرهابيين جانبا واتصل بقائده قائلا "تمام يا ريس"، موضحًا أنه تلقى تعليمات باستمرار قتل المواطنين.

وأوضح الخرافين أن الإرهابي اتصل بأحد الموجودين خلال العملية ممن خرجوا وقال له: "معاك ذخيرة.. ارجع فرغها فيهم"، لافتا إلى وجود شهادات ممن حضروا المجزرة.

وأكد "الخرافين" -خلال لقائه ببرنامج "90 دقيقة"، على فضائية "المحور"- أن الإرهابيين الذين دخلوا المسجد لقتل المصلين عددهم 14 شخصا بينهم 5 ملثمين، موضحا أن الملثمين الخمسة يرجح أنهم من أبناء سيناء لذلك تخفوا.

وقال الخرافين إن الإرهابيين يستخدمون عادة مصطلح "الأمير"، ولكن فى هذه المرة قال فيها أحدهم "يا ريس"، موضحا أن هذه الجملة وصلت القوات المسلحة والمخابرات الحربية وتحقق فيها.

وأوضح الخرافين أن "الإرهابيين -وعددهم 14 بينهم 9 أجانب- استقلوا 5 سيارات دفع رباعي، وكان يقف سائق وشخص معه خارج المسجد أثناء تنفيذ العملية الإرهابية، وكان يهاجم كل من يخرج من المسجد عبر الباب أو النافذة، مردفا أن الإرهابيين في النفس الأخير ولكنهم أرادوا أن يحدثوا ضجة لكي يقولوا إنهم موجودون".

شاهد الخرافين يسرد تفاصيل جديدة

Facebook Comments