كتب- أحمد علي:

 

من الدراكسة بمنية النصر وشربين والمنزلة وميت سلسيل وطلخا وبلقاس التي شهدت 3 مظاهرات متنوعة انتفض أحرار الدقهلية بما يزيد عن 15 مظاهرة منوعة حتى صلاة عصر جمعة "عامان فقر وفشل" التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب مع انطلاق أسبوع ثوري جديد ضمن موجة "ارحل" الممتدة.

 

 

ففي منية النصر نظم الثوار من قرية الدراكسة وقفة احتجاجية هتفوا خلالها بسقوط حكم العسكر، ونددوا بسوء الأحوال المعيشية وتدهور الاقتصاد والغلاء الشديد للأسعار، مطالبين بالحرية لجميع المعتقلين ووقف نزيف الانتهاكات.

 

وفي أجا نظم الثوار عدة مظاهرات متنوعة بين السلاسل التي تلتها مسيرات بالدراجات البخارية جابت العديد من قرى المركز رافعين أعلام مصر بجوار صور الرئيس مرسي وشارات رابعة العدوية.

 

 

وفي بلقاس نظم الثوار 3 مظاهرات متنوعة بين السلاسل والوقفات، منددين بغلاء الأسعار وتفاقم المشكلات وفشل السيسي وعصابته في التعاطي مع مشكلات المواطنين بما أثقل كاهلهم بالأعباء.

 

الثوار بشربين نظموا عددًا من السلاسل التي تبعتها مسيرات بالدراجات البخارية، منددين بجرائم الانقلاب بحق مصر وشعبها، خاصةً الأحرار الرافضين للظلم والتنازل عن أرض الوطن كما هو الحال بالمنزلة التي شهدت وقفات وسلاسل نددت بغلاء الأسعار وسوء الأحوال والخراب الذي يجتاح كل قطاعات وموسسات البلاد.

 

 

وفي طلخا نظم الثوار عدة وقفات وسلاسل بقرى المركز، مؤكدين رفضهم للعبث بمقدرات البلاد والتنازل عن جزيرتي "تيران وصنافير".

 

فيما خرجت مسيرة لثوار ميت سلسيل بالدراجات البخارية سبقتها وقفة وسلسلة بشرية، مؤكدين أنها لا خلال من حالة الفشل والخراب إلا برحيل العسكر وإعدام قائد الانقلاب والعودة للمسار الديمقراطي.

Facebook Comments