كتب: كريم حسن

اختطفت داخلية الانقلاب بالقاهرة محمود ماجد أبوكاشيك الطالب بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، والمقيم قرية أبوكاشيك بمدينة أبوالمطامير بمحافظة البحيرة، واقتادته في الثانية منذ 3 أيام "يوم 13 مارس" في أثناء سيره بأحد شوارع القاهرة إلى جهة غير معلومة.

وأكدت هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة أنه جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية لإثبات مكان وزمان اختفاء الطالب، والتقدم ببلاغ للنائب العام بالواقعة لتحديد مكان احتجازه وعرضه على النيابة المختصة أو إطلاق سراحه.

ومن جانبها، حذرت أسرة "أبوكاشيك" من تعرضه للتعذيب لإجباره على الاعتراف بجرائم لم يرتكبها، كما يحدث في حالات الاختفاء التي تتم بحق الشباب، محملين حكومة الانقلاب والداخلية مسئولية سلامته والإعلان عن مكان احتجازه.

وطالبت الأسرة المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بالضغط على حكومة الانقلاب للإعلان عن مكان احتجاز ابنهم "من مواليد 1997"، وإطلاق سراحه، محذرين من الخطورة على حياته، مع تزايد حالات القتل والتصفية والتعذيب بحق الشباب والتحفز الذي تبديه داخلية الانقلاب ضد طلاب الأزهر بشكل خاص.

Facebook Comments