قال معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني إن الاجتماعات الخاصة بسد النهضة تجري غالبا في أجواء مقبولة، ولكن الإعلام في مصر يعكس صورة مغايرة. واتهم الوزير السوداني الإعلام المصري بضخ "المعلومات المغلوطة".   وعاب الوزير السوداني على المؤسسات الرسمية في القاهرة عدم تصحيحها للأمر على الرغم من علمها بخطأ هذه المعلومات، جاء تصريح الوزير معتز موسى، في اللقاء التنويري الذي نظمته وزارة الخارجية للسفراء المعتمدين من الدول العربية والأفريقية لدى الخرطوم بمقر الوزارة مساء الأحد، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).   وأضاف معتز موسى أن السودان قدم مقترحات حول الخلاف حول التقرير الاستهلالي لدراسات سد النهضة. متابع أن إثيوبيا قبلت المقترحات السودانية فيما رفضتها مصر.   وأبدى أمله في ألا تتأخر إفادة الجانب المصري، حتى يتمكن الاستشاري من المضي قدما في إنجاز الدراسات المطلوبة، ولاستئناف مفاوضات سد النهضة.    وأكد معتز تمسك السودان بحقوقه كاملة وفق اتفاقية عام (1959 لتقاسم المياه بين مصر والسودان). مشيرا إلى حرص السودان على استمرار التعاون مع إثيوبيا ومصر وتجنب الإضرار بأي طرف.

Facebook Comments