هدد 1500 عامل من عمال شركة المستودعات المصرية بميناء الإسكندرية، بالإضراب بعد تراجع مجلس إدارة شركة، على ما تم الاتفاق عليه مع عمال الشركة أمس الأول فى حضور الأجهزة الأمنية بالميناء.

وقد فؤجئ العمال بتعليق منشور بأشياء أخرى؛ وهو ما أثار حفيظة العمال، مؤكدين أنهم يتباحثون فيما بينهم على الرد والتصعيد.

وكانت اتفاقًا قد أبرم بين العمال ومجلس الإدارة بحل الصندوق التكميلى للعاملين وتحويله لوثيقة تأمين، وصرف دعم من الشركة للتعاقد على علاج خاص للعاملين وأسرهم وصرف 15 يومًا حافز كل شهر كبديل عن الزيادة الـ50%، التى كان العمال يطلبونها.

وقد تم عمل محضر بالمفاوضة وتم التوقيع عليها من كل الحضور، وتم بالفعل تعليقها بلوحة الإعلانات.

Facebook Comments