كتب- حسين علام

 

اعترف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ضمنيا بحالة الغليان التي أصابت الشعب المصري على خلفية فشله في إدارة الدولة بعد الانقلاب العسكري.


ووقع السيسي في فخ الاعتراف خلال حديثه أمس مع الإعلامي أسام كمال، و قال "السيسي" لـ"كمال" تعليقًا على الحريات في مصر: "مقدرش أمنع حد يقول رأيه".. فسأله "كمال": "يعني اللي هيتكلم مش هيتقبض عليه والشرطة هتجيبه والكلام ده".. فعلق السيسي ضاحكًا: "يعني هتجيب الـ90 مليون؟ دة الـ90 مليون بيتكلموا أصلًا ".


وعلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على كلمة السيسي بأنه يعلم بأن الـ90 مليون ضده ، حيث قال أحدهم ساخرًا : "الاعتراف بالحق فضيلة"، بينما قال آخر: "مقلناش حاجة من عندنا ، أنت ما شاء الله فهمتها وقلتها لوحدك" ، وقال ثالث: "كويس أنه عارف أنه ميقدرش يقبض ع الـ 90 مليون كلهم وإلا تبقى مصيبة".

 

وكان قد اعترف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ببدء خيانتة للرئيس محمد مرسي منذ وقت مبكر وإعداده للانقلاب قبل يوم 3 يوليو بكثير.

 

وقال "السيسي"، خلال لقاء مسجل مع التليفزيون المصري، مساء اليوم الجمعة 3 يونيو 2016: "إن ما حدث في 30 يونيو تم الإعداد له قبل ذلك بكثير"، مضيفًا: "استدعينا أنفسنا من أجل حبنا لأهلنا وشعبنا"!، وتابع السيسي قائلاً: "كان ممكن ملناش دعوة بالموضوع ده، لكن كنا خايفين على الدولة". 

تصريحات "السيسي" تكذب تصريحاته السابقة بأن تنفيذه وقيادات المجلس العسكري للانقلاب على أول رئيس مدني منتخب، جاء استجابة للمتظاهرين في سهرة 30 يونيو.

 

Facebook Comments