كتبه جميل نظمي

كشف خالد حنفى -وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب- عن مخطط تقوم به الوزارة لتقليص الدعم المقدم للمواطنين البسطاء، تحت شعار تنقية البطاقات لوقف صرف السلع اللتموينية ودعم الخبز.

وأضاف -في تصريحات صحفية اليوم- أنه جار حاليا تنقية بطاقات التموين بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى، حيث تم تنقية 90% من البطاقات لحذف غير مستحقى الدعم حتى الآن من المسافرين وحالات الوفاة.

وأضاف خالد حنفى، أن وزارة التموين بدأت منذ عدة أشهر جمع استمارات ممن يحصلون فعليا على دعم السلع الغذائية من البقال التموينى، تضم بيانات اسم الأب ورقم بطاقته، واسم الأم ورقم بطاقتها والأبناء، حتى يمكن التعرف على من يحصل فعليا على الدعم، وحصر من يحصلون على الدعم مرتين الأولى من خلال بطاقة الأب والثانية من خلال بطاقة خاصة به.

فيما تتعنت الوزارة في تأخير صرف مستقات بقالي التموين، ما يعطل صرف مسحقات نقاط الخبز، وسط نقص حاد من السلع الأساسية من الأرز والزيت، ما تسبب في أزمات حادة للمواطن البسيط، واضطر في كثير من الأحيان صرف المياه المعدنية بدلا من الزيت والأرز اللذين غابا عن بقالي تموين منذ فترة، وسط تصريحات وردية من وزارة اتموين، تؤكد توافر السلع الأساسية بشكل كبير في الأسواق وأنها لن تتأثر بارتفاع أسعار الدولار.. رغم ارتفاع أسعار جميع السلع بنسب تجاوزت الـ40%.

Facebook Comments