.. لسحب الثقة من "عاشور"

 كتب – حسن الإسكندراني

  قال محمد عثمان نقيب محامى شمال القاهرة السابق، إنه تقرر تنظيم جمعية عمومية طارئة يوم ١٧ يوليو لسحب الثقة من النقيب سامح عاشور، مؤكداً أنها ستكون الأكبر حشدا وحضورا فى تاريخ النقابة.   واضاف عثمان، فى تصريحات صحفية اليوم السبت، أن الجمعية ستسدل الستار على أسوأ مرحلة مرت بها نقابة المحامين، مؤكداً أنهم تقدموا من قبل بـ١١١٧ استمارة مصدقة من نقابات فرعية إلى محكمة عابدين لسحب الثقة، موضحا أنه تم تسليم تلك الاستمارات للنقابة على يد محضر.   وفى السياق ذاته، كشف منتصر الزيات المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، أن عمومية ١٧ يوليو ستكون لسحب الثقة من سامح عاشور ، موضحا أن هناك حالة من الغضب واسعة وسط جموع المحامين. وشدد الزيات، فى تصريحات له اليوم، أن نقابة المحامين هى قبلة المستضعفين وأنها هى التى تدافع عن الحريات والحقوق، لافتا إلى أن سامح عاشور خرب منهج نقابة المحامين وضيع تاريخها وأبطل كل التقاليد. مؤكداً: معركتى ضد إهدار المال فى النقابة وسيطرة سامح عاشور.   وكان إبراهيم إلياس، المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، قد أعلن عن تأسيس الجبهة الوطنية لإنقاذ نقابة المحامين، بعد ضياع أحلام شباب المحامين، وفقدان آمال أصحاب المعاشات وفقدان هيبة المحامين.   وأضاف الياس فى تصريحات صحفية اليوم، سيتم عقد مؤتمر عام لكل المحامين الشرفاء خلال الأيام القادمة لوضع خطة التحرك وتوزيع.

Facebook Comments