دعت رابطة أسر الصحفيين المعتقلين في سجون الانقلاب، كافة الصحفيين إلى المشاركة غدا الجمعة 18 مارس 2016 في الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين، للمطالبة بالحرية لكافة الصحفيين المعتقلين.

وطالبت رابطة أسرة الصحفيين المعتقلين، في بيان لها اليوم الخميس، بالإفراج الفوري عن جميع الصحفيين المعتقلين، والسماح لأسرهم بزيارتهم، خاصة بعد إضراب عدد كبير من الصحفيين احتجاجًا على منع الزيارة عنهم وعدم السماح بدخول الأدوية لمرضى الأمراض المزمنة.

وقامت سلطات الانقلاب بسجن العقرب، بمنع دخول الأدوية نهائيا لكافة المعتقلين بالسجن، وأغلبهم مصاب بأمراض مزمنة وكذلك رفض إجراء عمليات جراحية عاجلة إلا أن مصلحة السجون ترفض إخراج أي مسجون وتتعنت في إجراء تلك العمليات.

وكانت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أكدت فى بيان لها عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك، أن هناك 5 حالات وفاة على الأقل تمت لمسجونين في العقرب نتيجة الحرمان من العلاج.

من بينهم؛ د.فريد إسماعيل الذى ظل فى غيبوبة كبدية فى زنزانته الانفرادية لأكثر من ليلى حتى توفي، والدكتور عصام دربالة الذى كان فى حالة مستقرة تدهورت فجأة، وكذلك الشيخ مرجان سالم الذى لم تخطر إدارة السجن أهله بوفاته ولم يعلموا إلا من خلال أهل معتقل آخر كانوا فى زيارة معتقلهم.

Facebook Comments