أحمدي البنهاوي
هاجم مسلحون قوات تأمين كنيسة بالعريش؛ تزامنًا مع هجوم آخر على كمين بمنطقة "أبي صقل" شرق المدينة.

ونفَّذت عناصر مجهولة هجومًا مسلحًا على مطرانية الأقباط الأرثوذكس في مدينة العريش المعروفة بـ"كنيسة العزبة"، في ساعة متأخرة من مساء اليوم الإثنين، في الوقت الذي تم فيه الهجوم على بعض المدنيين في محاولة لاختطافهم.

وذكرت مصادر أن رجال الأمن من القوات المسلحة والشرطة، انتقلوا لموقع الحادث المعروف "داخل المربع الأمني" بضاحية السلام على الفور، ويجري حاليًا حصر أعداد الضحايا والمصابين.

فيما قالت مصادر أخرى، في تصريحات صحفية، إن الهجومين لم يسفرا عن وقوع إصابات في صفوف الأمن.

ويأتي الهجوم بعد أيام من حادث مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد، الذي نفذه مسلحون بإطلاق النار على المصلين أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن سقوط 305 قتلى و127 مصابا، بحسب الإحصائيات الرسمية.

Facebook Comments