كتب- أحمد علي:

 

نقلت زوجة المعتقل الدكتور أحمد عطية المدرس المساعد بكلية دار العلوم جامعة القاهرة خبر وفاة والدة زوجها المعتقل في سجون العسكر منذ يناير 2017 بعد أن أصيبت بغيبوبة نتيجة نزيف في المخ لحزنها على فراق نجلها وعدم تمكنها من رؤيته لما يزيد عن 10 شهور.

 

وكتبت زوجة الدكتور "عطية" عبر صفحتها على فيس بوك: "إنا لله وإنا إليه راجعون، والدة زوجي في ذمة الله".

 

 

وقال مصدر مقرب من الأسرة إنه في مطلع نوفمبر الجاري حصل الدكتور أحمد عطية على قرار بإخلاء سبيله، وطعنت نيابة الانقلاب على القرار وتم تجديد حبسه مرة أخرى ما تسبب في ارتفاع ضغط الأم، والذي أدى إلى نزيف في المخ دخلت على إثره العناية المركزة لتصعد روحها إلى بارئها وهي التي حرمت من نجلها ظلمًا وعدوانًا.

 

كانت قوات أمن الانقلالب قد اختطفت الدكتور أحمد عطية، المقيم بالهرم في الجيزة، من داخل سيارته يوم 30 يناير 2017 وأخفته قسريًا لمدة شهر قبل أن يبدأ رحلة التجديدات التي لا تنتهي.

 

Facebook Comments