مروان الجاسم
قال الناشط السيناوي أبو الفاتح الأخرسي: إن العمليات الإرهابية أسفرت عن سقوط آلاف المدنيين، وأكثر من 3000 ضابط وجندي من الجيش ضحية لهذا الحاكم الظالم، بجانب مقتل آلاف المدنيين وهدم 10 آلاف منزل.

وأضاف "الأخرسي"- في مداخلة هاتفية لبرنامج "الشرق اليوم" على قناة "الشرق"، مساء السبت- أن العمليات الإرهابية تدور في 3% فقط من مساحة سيناء، بامتداد 20 كم، وبطول 50 كم بطول البحر المتوسط، بداية من رفح، مرورا بالشيخ زويد والعريش وجنوب هذه المناطق، بما يمثل 61 ألف كم2.

وأوضح "الأخرسي" أن الجيش المصري فشل حتى الآن في حسم معركة الإرهاب، وهو ما يضطره لتحميل المدنيين الأبرياء من شمال سيناء المسؤولية، ويدفع الأهالي الفاتورة من خلال تعرضهم لقصف جوي ومدفعي، ما أدى إلى هدم ما يقرب من 10 آلاف منزل ومقتل آلاف المدنيين، وتهجير أهالي رفح والمناطق الجنوبية بالشيخ زويد ورفح.

Facebook Comments