يحتشد الصحفيون، اليوم الجمعة، في نقابتهم لحضور الجمعية العمومية للنقابة بعد انتهائها من الترتيبات النهائية للاجتماع الثانى للجمعية العمومية العادية لمناقشة قضايا الأجور وعلاقات العمل والحريات، واعتماد الميزانية العمومية وتقرير مجلس النقابة عن العام الماضى، والتصديق على محضر الجمعية العمومية ومناقشة التعديلات على لائحة القيد.

ودعت أسرة رابطة الصحفيين المعتقلين جميع الصحفيين للحضور والمشاركة في الجمعية للضغط على مجلس النقابة للمطالبة بالإفراج الفوري عن زملائهم المعتقلين في سجون الانقلاب، بعد أن ساءت أحوالهم بسبب التعذيب النفسي والمعنوي، فضلا عن منع زيارة أسرهم عنهم، الأمر الذي أدى إلى إضراب عشرات الصحفيين في معتقلات الانقلاب.

ومن المقرر أن يبدأ تسجيل الحضور فى تمام العاشرة صباحا ويستمر حتى الثانية عشرة ظهرًا، وحال عدم اكتمال النصاب القانونى لانعقاد الجمعية بـ(25%) تتم دعوة الجمعية العمومية 1 إبريل المقبل بحضور النسبة نفسها.

وكان مجلس نقابة الصحفيين قد أجل انعقاد الجمعية العمومية، لـ18 مارس الجارى، لعدم حضور 50%+1 من الأعضاء التى يبلغ عددهم 8420 عضوا؛ حيث وقع فى كشوف الحضور فى الدعوة الأولى فى 4 مارس ما يقرب من 226 صحفيا، ما دفع مجلس النقابة لتأجيل الانعقاد لـ18 مارس الجارى، لتنعقد بـ25% +1 من أعضاء الجمعية. 

Facebook Comments