رامي ربيع
قال أبو الفاتح الأخرسي، الصحفي المتخصص بالشأن السيناوي، إن سياسة الفشل الأمني مستمرة في سيناء، وما يجري في سيناء يؤكد أن قوات الجيش والشرطة غير موجودة بالمرة.

وأضاف الأخرسي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن مجزرة "مسجد الروضة" كشفت فشل الأجهزة الأمنية لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، مضيفًا أن قوات أمن الانقلاب شنَّت حملة اعتقالات في صفوف الأهالي بمنطقة بئر العبد بزعم تورطهم في الحادث؛ للتغطية على فشلها في السيطرة على الأوضاع بسيناء.

وأوضح الأخرسي أن عملية إخلاء سيناء تجري على قدم وساق، لتنفيذ ما أشار إليه السيسي بصفقة القرن، وإقامة دولة فلسطينية على جزء من سيناء مقابل ضم مساحة 700 كم2 من صحراء النقب لسيناء.

Facebook Comments