كتب– عبد الله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب بالبحيرة إخفاء 10 شباب من أبناء مدينة دمنهور، لليوم العاشر على التوالي، وذلك منذ اختطافهم يوم الأحد الماضي 19 نوفمبر.

والمختفون قسريًا هم: مصطفى صبرى عيطة "19 سنة" الطالب بالفرقة الثانية بكلية الآداب، وعمرو خالد سويدان "18 سنة" الطالب بالفرقة الثانية بكلية التجارة، ومحمد حجر "20 سنة" الطالب بالفرقة الثانية بكلية طب بيطرى، وحسين رجب شمة "20 سنة" حاصل على دبلوم صنايع، وعبد الرحمن وليد عبد المنعم "21 سنة" الطالب بكلية الهندسة، وأحمد عامر "21 سنة" الطالب بالفرقة الأولى بمعهد الخدمة الاجتماعية، ومحمد إسماعيل الحبروك "22 سنة" الطالب بالفرقة الثالثة بكلية التربية، وعبد الرحمن أصلان "22 سنة" الطالب بالفرقة الرابعة بمعهد الخدمة الاجتماعية، ومحمد خالد القمحاوي "30 سنة" "مهندس"، وأحمد الشرقاوي "51 سنة" صاحب معمل تركيبات أسنان.

من جانبهم، حمَّل أهالي الشباب المختطفين داخلية الانقلاب ومليشيات أمن البحيرة المسئولية الكاملة عن سلامتهم، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائهم والإفراج الفوري عنهم، مشيرين إلى تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

Facebook Comments