ارتقى أحد المعتقلين من رافضي الانقلاب بالمنيا، اليوم السبت، شهيدًا جراء تعرضه للتعذيب والقتل الطبي الممنهج داخل محبسه بسجن المنيا.

 

والمتوفى هو جلال محمد محمد، (53 سنة)، ويعمل مندوب أغذية بالمعهد الديني بمدينة العدوة شمال محافظة المنيا، وهو محكوم عليه بالإعدام في هزلية اقتحام مركز شرطة العدوة عقب مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013.

 

وبعد أن لفظ المعتقل أنفاسه الأخيرة تم نقله للمستشفى في محاولة من جانب أمن الانقلاب للتنصل من مسئوليته عن ارتكاب هذه الجريمة؛ حيث أعلنت مديرية امن الانقلاب بالمنيا وفاة المعتقل جراء ذبحة صدرية تعرض لها داخل محبسه وتم نقله على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

Facebook Comments