مروان الجاسم
حمَّل المحلل السياسي أحمد غانم سلطات الانقلاب العسكري المسؤولية عن تدهور الأوضاع في مصر؛ لعدم امتلاكها رؤية واضحة لمستقبل مصر السياسي.

وأضاف غانم- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الأحد- أن الانقلاب العسكري أضاع فرصا كثيرة للتقدم والنمو، لافتا إلى أنه كان أمام عبد الفتاح السيسي تنفيذ بعض الأمور التي من الممكن أن تقلل من الخسائر وإراقة الدماء في رابعة وما بعدها، من خلال حل سياسي.

وأوضح غانم أن الانقلاب ليس لديه نية للمصالحة، كما أن هاجس الخوف من شعبية الإخوان المسلمين وشرعية الرئيس محمد مرسي ما زالت تؤرقه، ويفضل وضعهم بالمعتقلات، ولا يرغب بالحل السياسي بسبب تكرار فشله، فيلجأ للعنف والقهر للاستمرار في السلطة.
 

Facebook Comments