كتب- مروان الجاسم:

 

قال إسلام الغمري، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب: إن العسكريين عندما يدخلون في السياسة يفسدون، ولا يصلحون، إلا أن هناك من يلعب خلف الستار، وهو العدو الصهيوني، وهو الآن المتحكم في المشهد المصري وتوجهاته.

 

وأضاف الغمري، في حواره مع قناة "مكملين"، مساء الجمعة، أن تعامل الدبلوماسية المصرية مع ملفات، مثل سد النهضة، وموقف مصر من الانتهاكات الجنسية لجنود الأمم المتحدة، والتصويت لعضوية الكيان الصهيوني بالأمم المتحدة يكشف الفشل الذريع لحكومة الانقلاب، كما يكشفان انسجام الصهاينة والعصابة المجرمة التي تتحرش بالنساء والفتيات.

 

 

Facebook Comments