كتب: عبد الله سلامة
وضعت إحدى المتصلات أحمد موسى، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، في حرج شديد، بعد أن كشفت له عن تحدي صفحات "غش الثانوية العامة" لوزارة التعليم في حكومة الانقلاب، وتعهدها بتسريب امتحان اللغة الإنجليزية خلال 12 ساعة.

وقالت المتصلة، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسؤوليتي"، عبر فضائية "صدى البلد"، مساء اليوم: "كاتبين على صفحات تسريب الامتحانات "تابعونا لتسريب امتحان اللغة الإنجليزية قبل دخول اللجنة".

وأضافت "أنا كواحدة من الناس هعقد قدام النت هتابع اللي هينتشر ولا بلاش مذاكرة"، متسائلة: "مين سرب الامتحان؟ الورقة دي خارجة منين بالضبط؟"، مشيرة إلى أن الأوراق المسربة مختومة، وهو ما يعني أن جهة حكومية وراء عملية التسريب.

 

Facebook Comments